الخبر أسفل هذه الروابط

test

أسعار صرف الدولار مقابل الجنيه المصري الثلاثاء 2 أبريل 2024

ننشر سعر الدولار اليوم الثلاثاء 2 أبريل 2024 في البنك المركزي المصري وفقا لآخر تطورات أسعار صرف العملات الأجنبية.

وجاء سعر الدولار في البنك المركزي المصري اليوم كالتالي:

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

مين أكتر ممثل كانت ريحته وحشه ورفضتي تبوسيه؟!" احرجوا يسرا بهذا السؤال فصدمت الجميع بردها الصريح!!

محطات في حياة العندليب "عبد الحليم حافظ" من ميلاده حتى وفاته.. لن تصدق كيف كانت صعبة!

"ثراء فاحش".. لن يصدق أحد كم يبلغ راتب أجمل مذيعة في الوطن العربي"كريستيان بيسري".. المفاجأة في جنسيتها الحقيقية!!

"بعد كشف سبب طردها من قناة الجزيرة".. خديجة بن قنة تتجاوز حدود الأدب وتلقن زميلها درسًا قاسيًا بعد محاولته فعل هذا الشيء!!

شارك في أعمال كثيرة مع نخبة الفن.. روائع العندليب في التمثيل!

بيع عباية فيفي عبده بمبلغ فلكي وأول تعليق من الفنانة يصدم الجمهور!

لن تصدق ماهي المهنة التي عمل بها العندليب قبل شهرته!

"أنا لن أكون معكم كل يوم حددوا مصيركم لآخر مرة من الأن".. ليلى عبد اللطيف تنهار بالبكاء بسبب توقعاتها وتعترف لأول مرة.. كشفت سر خطير للجمهور !

زيجة واحدة طيلة حياة العندليب لم يعلم عنها أحد!

أحمد عبد العزيز يستدعي صاحب واقعة عزاء شيرين سيف النصر.. لن تصدقوا ماذا فعل مجدداً؟!

شراء: 47.12 جنيه.

بيع: 47.25 جنيه.

وبعد أن تجاوزت مصر أسوأ أزمة اقتصادية منذ عقود سالمة نسبياً، أصبحت بنوكها مستعدة لجني الفوائد المتوسطة والطويلة الأجل الناجمة عن عملية الإنقاذ الدراماتيكية التي شهدتها البلاد من قبل صندوق الثروة السيادية في أبو ظبي، وصندوق النقد الدولي.

المخاوف القائمة منذ فترة طويلة بشأن آليات التخفيض الإضافي الذي طال انتظاره للجنيه المصري - والذي يُنظر إليه على أنه خطوة ضرورية لجذب استثمارات العملة الأجنبية التي تشتد الحاجة إليها - قد تبددت بشكل كبير في أواخر فبراير مع إعلان ADQ عن استثمار بقيمة 35 مليار دولار في المشروع العقاري الساحلي برأس الحكمة.

ومكّن الاستثمار الإضافي البنك المركزي المصري في 6 مارس من السماح بتخفيض قيمة العملة بنسبة 40 في المائة، مما أدى إلى سد الفجوة بين أسعار صرف العملات الأجنبية الرسمية والسوق السوداء، مع رفع أسعار الفائدة بمقدار 600 نقطة أساس في خطوة أكثر جرأة من المتوقع في مواجهة التضخم المرتفع في البلاد.

وأدت هذه التحركات بدورها إلى إبرام صفقة جديدة بقيمة 8 مليارات دولار مع صندوق النقد الدولي - وهي الصفقة الخامسة للبلاد خلال 10 سنوات - حيث وافقت الحكومة المصرية على السماح بتعويم الجنيه بحرية، وتقليص المشاريع المهدرة، وتقليل مشاركة الحكومة في الاقتصاد لصالح القطاع الخاص.

وفي حين أن التزام الحكومة بالإصلاح لا يزال غير واضح على المدى المتوسط، إلا أن الأحداث الأخيرة شهدت بالفعل عودة السيولة بالعملة الأجنبية إلى السوق، بما يعود بالنفع المباشر على القطاع المصرفي.

جدير بالذكر أنه بدأت الأزمة الاقتصادية في مصر مع الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير 2022، أي قبل عامين تقريبًا من الإعلان عن مشروع تطوير رأس الحكمة وبعد أن اعتمدت بشكل كبير على تدفقات الأموال الساخنة من مستثمري المحافظ الدولية لتلبية احتياجاتها من العملات الأجنبية - التي اجتذبتها الديون قصيرة الأجل ذات الأسعار الجذابة للبلاد - أدى الصراع إلى سحب أكثر من 20 مليار دولار في الأشهر التالية.

ولم يكن لثلاث تخفيضات في قيمة الجنيه المصري وستة زيادات في أسعار الفائدة خلال الأشهر الثمانية عشر التالية تأثير يذكر على احتياطيات العملات الأجنبية أو التضخم، الذي بلغ ذروته عند 37.9 في المائة في سبتمبر 2023.

]
اليوم
الأسبوع
الشهر