الخبر أسفل هذه الروابط

testمحمود الجوهري

حقق إنجازات في أكثر من دولة.. محمود الجوهري كابتن مميز في عالم كرة القدم!

إن الراحل محمود الجوهري هو أحد أكبر المدربين في تاريخ الكرة المصرية، كان لاعبا موهوبا في الأهلي ونجح في تحقيق إنجازات عديدة سواء لاعب في الأهلي والمنتخب أو مدرب مع الأهلي والزمالك والمنتخب الوطني، وكان من ضمن قائمة مشاهير الكباتن في كرة القدم وحقق أكثر من بطولة في كأس مصر تخطت الهدفين.

اتجه الجوهري للتدريب داخل الأهلي، وتولي قيادة فريق الناشئين تحت 16 عامًا، واكتشف أغلب جيل 90 الذي دربه لاحقًا في المنتخب، ثم كمساعد مدرب في الفريق الأول حتى عام 1977، قبل ان ينتقل الي نفس المنصب لموسم واحد في اتحاد جدة السعودي ، ليعود كمديرا فنيا للأهلي لمدة عامين «1982 – 1984»، فاز خلالهما ببطولة الدوري ، ودوري أبطال أفريقيا للمرة الاولي في تاريخ الأهلي ، بالإضافة الي بطولتين لكأس مصر.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

مين أكتر ممثل كانت ريحته وحشه ورفضتي تبوسيه؟!" احرجوا يسرا بهذا السؤال فصدمت الجميع بردها الصريح!!

محطات في حياة العندليب "عبد الحليم حافظ" من ميلاده حتى وفاته.. لن تصدق كيف كانت صعبة!

"ثراء فاحش".. لن يصدق أحد كم يبلغ راتب أجمل مذيعة في الوطن العربي"كريستيان بيسري".. المفاجأة في جنسيتها الحقيقية!!

"بعد كشف سبب طردها من قناة الجزيرة".. خديجة بن قنة تتجاوز حدود الأدب وتلقن زميلها درسًا قاسيًا بعد محاولته فعل هذا الشيء!!

شارك في أعمال كثيرة مع نخبة الفن.. روائع العندليب في التمثيل!

بيع عباية فيفي عبده بمبلغ فلكي وأول تعليق من الفنانة يصدم الجمهور!

لن تصدق ماهي المهنة التي عمل بها العندليب قبل شهرته!

"أنا لن أكون معكم كل يوم حددوا مصيركم لآخر مرة من الأن".. ليلى عبد اللطيف تنهار بالبكاء بسبب توقعاتها وتعترف لأول مرة.. كشفت سر خطير للجمهور !

زيجة واحدة طيلة حياة العندليب لم يعلم عنها أحد!

أحمد عبد العزيز يستدعي صاحب واقعة عزاء شيرين سيف النصر.. لن تصدقوا ماذا فعل مجدداً؟!

رحل الجوهري مجددًا عن الأهلي الي الامارات لمدة موسم واحد84/ 85 ، ويعود إلى الأهلي مرة اخري ليحقق كأس مصر، وبطولة أبطال الكئوس الأفريقية في موسم واحد فقط 85/ 86، قبل أن ينتقل إلى السعودية للمرة الثانية والأخيرة في مسيرته التدريبية لقيادة فريق «أهلي جدة» لمدة موسمين «1986-1988».

وتبدأ مسيرة محمود الجوهري الكبيرة والتاريخية مع منتخب مصر، مديرًا فنيًا في عام 1988، ليتمكن بعد أقل من عامين من قيادة مصر للوصول إلى نهائيات كأس العالم 1990 في إيطاليا للمرة الثانية في تاريخها الكروي، وبطولة كأس العرب في سوريا 1992.

وقرر الجنرال الاستقالة من تدريب المنتخب المصري، عقب الإخفاق في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 94، بسبب واقعة زيمبابوي الشهيرة، ثم ينتقل لتدريب نادي الزمالك.

في مفاجأة كبرى وقتها، وكعادته وخلال موسم واحد فقط «93- 94»، حقق مع الزمالك بطولة أبطال الدوري الأفريقية، بعد غياب استمر 7 سنوات، وبطولة كأس السوبر الأفريقي للمرة الأولى في تاريخه وقتها.

فاجأ الجوهري الجميع واقتنص لقب كأس الأمم الأفريقية 1998، رغم تصريحه الشهير «المنتخب المصري قد يحتل المركز الثالث عشر في تلك البطولة»، ليعود اللقب الغالي إلى أحضان المصريين بعد غياب طال 12 عامًا.

]
اليوم
الأسبوع
الشهر