الخبر أسفل هذه الروابط

test

بعيدا عن الفيلم.. هكذا انتهت حياة شفيقة ومتولي!!

لم تأت شهرة قصة شفقة ومتولي من الفيلم البائس الذي قدمه أحمد زكي وسعاد حسني، بائس لأنه فقير دراميا، ولأنه بعد كثيرا عن الحقيقة،حتى أن الصعايدة غضبوا شديد الغضب من مؤلف الفيلم صلاح جاهين، ولكن الشهرة أتت من قصة شفيقة ومتولي لحفني أحمد حسني التي كانت الإذاعة تذيعها يوميا، في وقت كانت الإذاعة هي الوسيط الإعلامي الأول في مصر، ومع شدة تكرار القصة، حفظها الناس عن ظهر قلب، حتى يقول لك السائل، منين يا بلدينا، وفور أن تقول له: “من جرجا”، يجيبك دون تفكير “بلد شفيفة ومتولي”.

لكن ما هي القصة الحقيقية، بعيدا عن الفيلم، وكيف ندم الريس حفني حسن على ظلمه لشفيقة.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

لن تصدق كم بلغ مهر ماجدة الصباحي في زواجها من هذا الرجل!

5 سيارات "زيرو" مازالت أقل من مليون جنيه .. اعرف الأسعار

لن يصدق ما هي المهنة التي عمل بها محمود شكوكو قبل الفن!

قدمت دور الأم والحماة وعاشت عصرا ذهبيا.. عقيلة راتب التي شاركت فؤاد مهندس أشهر أفلامها!

لن يصدق احد أن حافظ إبراهيم الشاعر الشهير تخرج من هذه الكلية!

"الانذار الأخير".. سيدة التوقعات ليلى عبد اللطيف تفجر مفاجأة وتكشف ماسيحدث قبل شهر رمضان!

عاني من هذا المرض 12 سنة.. لن تصدق كيف كانت آخر أيام حسن فايق!

لقاء سويدان تفجر مفاجأة: "أنا جريئة وكنت أنا وحسين فهمي متصاحبين قبل مانتجوز"!

اشترت مطعما ومزرعة وتركت حبها للفن.. بديعة مصابني في آخر أيامها

حسام حبيب يصدم الجميع بردة فعله بعد غناء شيرين عبد الوهاب أغنيته "كدابة" في اول تعليق رسمي له!! صورة

كانت جرجا في البدء مديرية كبيرة، من اسيوط حتى الشلالات في أسوان، ومن وقتها وهي أشهر مركز في الصعيد، لكن حاليا جرجا هي مركز في سوهاج لكن اشهر من سوهاج، مثلما طنطا أشهر من الغربية والمنصورة أشهر من الدقهلية.

كان حفني حسن يغني قصة شفيقة ومتولي، ويلقى باللوم على شفيقة، مستفيضا في الحديث عن بطولة متولي، فيقول مثلا

اتى بالغضب وفى ايده السكين وقال دى لو كانت عليلة مين يزورها وجة سريع تلف منظرها وعزل الجتة من ظورها يا متولى (دبحها وفصل الرأس عن الجسد).

ثم ماذا حدث، جاءت الشرطة، فرفض أن ينزل بعد فعلته، دون أن يحضروا له الطبل، فقال للشرطة إنه لن ينزل إلا إذا أتى له بالطبل البلدي، وبالفعل نفذت الشرطة طلبة، وأحضروا له فرقة الطبل البلدي، لكي تزفه، وكأنه عريس.

ثم وقف امام القاضي، فسأله القاضي عن سبب قتله لشفييقة، فقال له:

قالو يا بية انا دمى فار زى العمال ومع اسود عمل الفار عمل وحدانا شجرة وفيها فرع مال مفيش غيرى لاعم ولا خال لية اشرب المرار دة والخل لية اقطعو يا بية ولا اخلية

فاقتنع القاضي بمنطقه وأعطاه 6 شهور فقط، لقتله شقيقته، وقال له القاضي: كان القاضى اسمو حسن راجل عندو فضل واحسان قالو صراحة قطعو احسن يا متولى.

اصل انت شريف وعملك شئ يعليك ابدا مفيش شئ عليك غير 6 شهور اشا (الكلمة مجُهلة بالنسبة لي) عليك وخدهم سجن ورد للجيش

ويتباهي حفني حسن بقتل متولي لشفيقة، ويراه شيئا عظيما، ويقول:

بعد ما كان دمعه يبل إيده قالوا دا اللى شغل البال إدوه (يعني زوجوه، بما يعني أن الأهالي أصبحت تتباهي بفعلته، وتتمنى لو طلب يد بناتها للزواج). صراحة شرف بلده.

]
اليوم
الأسبوع
الشهر